شاهد بالصور عبر موقع أهلا بالعالم شلالات فكتوريا "الضباب الصاعق"

هذا المنظر الرائع يقع بين دولتيّ زامبيا وزيمبابوي، حيث يطلق عليها "الضباب الصاعق" ، وهو اسم يعبر عن رؤية السكان للشلالات التي تتدفق مياها من الأعلى إلى الاسفل بصوت صاعق، ويلف المنطقة بضباب مائي كثيف.

شلالات فيكتوريا أو موسي ؤوا تونيا هي شلالات تقع في نهر زمبيزي، على الحدود بين زامبيا وزيمبابوي، في جنوب وسط أفريقيا، وجاء اسم فيكتوريا نسبة لملكة بريطانيا فيكتوريا ،حيث زار الشلالات لأول مرة المستكشف الأسكتلندي ديفيد ليفينغستون في نوفمبر 1855، وتمتد الشلالات بعرض 1.7 كيلومتر، ويبلغ ارتفاعها 128 متر (420 قدم)، لذلك فهي أكثر ارتفاعاً من شلالات نياجرا التي يبلغ أقصى ارتفاع لها 56 متر، كما تنافس بقوة شلالات اجوازو بين البرازيل والأرجنتين.

في شلالات فيكتوريا بركة شهيرة تشكلت بشكل طبيعي تُعرف باسم بركة الشيطان بالقرب من حافة الشلال، ويتم الوصول إليها عبر جزيرة ليفينجستون في زامبيا، ويقصدها السياح للسباحة.

ويصل بين زيمبابوي وزامبيا جسر شهير يعبر نهر الزامبيزي ويوجد فوق الشلالات، بحيث يمكن للزوار رؤيتها بوضوح أسفلهم مباشرة أثناء العبور على ارتفاع كبير من مسقط الماء، وتشتهر منطقة شلالات فيكتوريا بكونها عاصمة المغامرات فى أفريقيا، وتقدم جميع أنواع الرياضات المفضلة لعشاق المغامرات والباحثين عن الإثارة مثل التحليق فوق شلالات فيكتوريا، والقفز بالمظلات أثناء التحليق في النهر أو الشلالات.

وتسمح زامبيا وزيمبابوي للسياح بزيارة شلالات فيكتوريا في سهولة ودون تعقيدات، ويمكن القيام برحلات يومية من كلا الجانبين، ويمكن الوصول إلى شلالات فيكتوريا عبر السيارات والحافلات، وبالطائرة، كما يمكن الوصول عبر السكك الحديدية من زامبيا أو زيمبابوي.

Zimbabwe natural شلالات فكتوريا الضباب الصاعق

Zimbabwe natural شلالات فكتوريا الضباب الصاعق

Zimbabwe natural شلالات فكتوريا الضباب الصاعق

Zimbabwe natural شلالات فكتوريا الضباب الصاعق


مشاركة هذا المقال :