حقائق وأساطير تلف وجبة "حساء الأفاعي"



برز موضوع تناول حساء الأفاعي المعروف على نطاق واسع في عدد من الدول الآسيوية وخصوصا الشرقية منها، والحقائق التي اختلطت بالأساطير عن قدرة هذه الوجبة العجيبة على شفاء الأمراض وتقوية الجسد وغيرها من الأمور الأخرى.

طرح فكرة تناول هذا الطبق قد تبعث بالغثيان بالنسبة للبعض، إلا أنها بالنسبة لمن قام بتجربة هذا الطبق فإن الإجابة الشائعة تتمحور حول كون الطعم مشابه إلى درجة كبيرة طعم الدجاج.

حقيقة فوائد طبق "حساء الأفاعي"
لحم الأفعى غني بالبروتينات بصورة تزيد عن كمية البروتينات التي توجد في لحم الدجاج، بالإضافة إلى تمتع لحم الأفاعي بنسبة منخفضة للغاية من الدهون والكولسترول، الأمر الذي يجعلها وصفة ممتازة للراغبين بخفض نسب الكولسترول في دمهم والراغبين بإنقاص وزنهم والابتعاد عن تناول الدهون.

الخرافات حول فوائد طبق "حساء الأفاعي"
تتنوع الأساطير والخرافات حول هذا الطبق بالاعتماد على البلد الآسيوي الذي تقطن فيه، وأبرز هذه الخرافات هو أن تناول لحم الأفاعي يعطي نوعا من المناعة من سم الأفاعي، بالإضافة إلى أن تناول لحم الأفاعي يعطي قوة بدنية عالية وتنعكس على قوة عمل الحواس.

لكن هذه بعض الافكار الخاطئة وهي لا تعدو كونها مجرد مقولات من الموروث الشعبي لهذه البلدان

مشاركة هذا المقال :