غضب الطبيعة على البشر اعتقاد يحتم على الصينيين المشي حفاة بين النار والجمر

سادت إعتقادات لدى الصينيين منذ قديم الزمان وتوارثتها الأجيال نظراً لما تحمله تلك المعتقدات من قداسة، ومن أشهر تلك المعتقدات إسطُورة تقول أن سير بعض الرجال في النار وعلى الجمر المُلتهب يُخفف من حدوث الكوارث الطبيعية، وهذا ما سُمي قديماً في التراث الفلسفي للصين الشعبية القديمة بـ "غضب الطبيعة على البشر"، لذا نجد مهرجاناً يُنظم سنوياً يسير فيه الرجال حُفاة بين النار والجمر "إسترضاءاً للطبيعة وطلباً منها الرأفة بالبشرية" حسب معتقداتهم... نترككم مع الصور











مشاركة هذا المقال :