بصرك ضعيف: غذي عيونك


عين


كلّ سنة يزور أطباء العيون 3,700,000 مريض يعاني من ماء العين فقط، غير أمراض العيون الجدّية الأخرى. وتعتبر التغذية الجيدة أساسية للحصول على صحة جيدة وحتى الفيتامينات العامة قد لا تكون كافية للحفاظ على صحة العين.

وللحصول على عيون صحية، يجب أن تتناولي مجموعة الفيتامينات والمغذيات التالية:

Lutein وzeaxanthin: هذان نوعان من الكارتونايد التي يحتاج إليها الجسم الإنساني والتي لا ينتجها بل يجب أن يحصل عليها من خلال الغذاء أو الملاحق. وهي مهمة خصوصا في منع انحطاط البصر وماء العين. يمكن للجسم أن يحوّل اللوتين إلى زيكسانتين.

فيتامين أي: يسبّب نقص فيتامين أي العشا الليلي. ويمنع جفاف العين أيضا الذي يمكن أن يؤدّي إلى مرض xerophthalmia. هذا يؤدّي إلى تغيّم العين وقروح القرنية وانتفاخ الجفون. يعتبر نقص فيتامين أي المشكلة الأساسية عمى الأطفال والشباب والناس في كلّ الأعمار في الدول النامية.

فيتامين إي: يساعد فيتامين إي على إبقاء الأوعية الدموية صحّية.

الخارصين: يساعد الخارصين على إطلاق فيتامين أي من الكبد حتى تستعمله العيون والجسم بشكل عام.

زيت السمك: يزوّد السمك وزيوت الأسماك الفيتامينات أي ودي اللذان ينتجان الصبغات الوقائية في العين. تزوّد زيوت الأسماك الأحماض الدهنية أوميغا -3 التي تبقي الأوعية الدموية مفتوحة وتقلل من الجلطات.

المغنيسيوم: يساعد المغنيسيوم على تدفق الدم إلى العين.

فيتامين ج: فيتامين ج وbioflavonoids تمنع تكسر الأوعية الدموية وتساعد في نمو أوعية دموية جديدة في العين.

العنب البري: تحتوي عشبة العنب البري على anthocyanosides الذي يقوّي الأوعية الدموية ويحسّن توزيع الدم الذي يساعد في معالجة مرضى السكري retinopathy، ماء عين , انحطاط البصر، وزرقة العين. كما يساعد العنب البري على تحسين الرؤية الليلية بتقوية شبكيّة العين. في الحقيقة، انه جيد للرؤية الليلة، لدرجة أن طياري سلاح الجو البريطاني كانوا يتناولونه قبل الإقلاع ليلا خلال الحرب العالمية الثانية.

بكتين التفاح: العوّامات التي تراها أحيانا على عينك هي عبارة عن قطع من الخلايا الميتة التي تعوم ضمن العين. ولكن بكتين التفاح يساعد على التخلص منها.

سيلينيوم: جيد للمصابين بالسكري وتعقيدات البصر، والماء الأزرق، حيث يمنع الإصابة بها. 

مشاركة هذا المقال :